مواقع التواصل الاجتماعي وأثرها على الصحة النفسية

في ذهنك تمر الآلاف الصور والذكريات وتصورات عن نفسك وعن محيطك ..مرور هذه الأفكار بكل اشكالها قد لا تراها إلا كما يكون حال المغادرين والواصلين  في صالة مطار ..
بالحقيقة كثير من تصوارتك مسوؤلة عن تصرفاتك وعن إقدامك على أمر أو الانسحاب من آخر..
قد لا نعلم أن هناك أفكار تجعلك تشعر بالاجهاد، بالضعف والعجز عن القيام بمهامك. قد نرى هذه النتيجة مبالغة لدور الأفكار..

تخيل هذا السيناريو: في منزلك أو عملك تقوم بالمهام اليومية وتبدأ سلسة الأفكار التي تتكرر زيارتها بين الوقت والاخر 
يتغير مزاجك، تضعف رغبتك بالعمل واحيانا تشعر بالإجهاد رغم ما بذلته لم يستحق هذا التعب.. هذه النوعية من الأفكار تمتص طاقتك.
لماذا؟ لأنك من خلال هذه الأفكار أنت تعيش تجربة تجلب لك إما الخوف، أو الاحباط أوالغضب هذه المشاعر تستهلك طاقتك فلا تدع  لك متسع للإستمتاع بما تحب أو الرغبة في إكمال مابدأت.

هذا النوع من الأفكار قد تأتي تحت أحد التصنيفات التالية: 
-أفكار تشكيك في قدراتك أو في محيطك. 
- اجترار أحزان الماضي 
-أ فكار تتنبأ بامور مستقبلية وأنها تسير بإتجاه لا تقدر أنت على تحمله أو مواجهتها.


لا يمكنك التعامل مع هذه الافكار قبل أن تلاحظها وتلاحظ متى تنشط في داخلك.. من هنا فقط تبدأ أول الطريق الصحيح وقد تحتاج لمختص يرشدك في الخطوات الصحيحة للتعامل معها.

جميع الحقوق محفوظة لمركز ذاتي
  • Grey Twitter Icon
  • Grey Instagram Icon
  • Grey Snapchat Icon